منتدى كويت 87
عزيزي الزائر يرجي التكرم بتسجيل الدخول
أو التسجيل ان كنت غير مسجل لدينا وترغب في
الإنضمام إلي اسرة المنتدي
مشاركتك معنا تسعدنا , وباذن الله انت اعمل 50 موضوع وباذن الله سوف تصبح مشرف لاي قسم يرضيكـ .. bom
إدارة المنتدى

منتدى كويت 87

www.kuwait-87.yoo7.com
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بعض المعلومات عن مرض السرطان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راشــد
مــشــرف
مــشــرف


رقم العضوية : 16
تاريخ التسجيل : 30/08/2010
عدد المشاركات : 66
نقاط التقيم : 197

مُساهمةموضوع: بعض المعلومات عن مرض السرطان    الإثنين 30 أغسطس - 22:33

بعض المعلومات عن مرض السرطان

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اقتدى بهداه وبعد ,
ليست الوفاة بالنسبة للمسلم أعظم الكوارث , ولا المرض بالمصيبة الكبرى, وفي هذا المبدأ يكمن سر من اسرار العافية يتمتع به المؤمن و يفتقده من جهل الدين ويئس من الآخرة.
ولا يستوي من عاش مسلما مطمئنا ومن كان ضالا مضطربا .
وحيث لا يوجد سبيل لدفع الموت ولا حيلة , فأنه ما من مسلم إلا و يتمنى الموت على حسن خاتمة وان كان يبغضه , وهذا فرق ما بينه وبين الكافر الذي يعيش وهو لا يريد الموت والموت لاينفك يتبعه .
والواقع انه لا توجد آفة ولا مرض أعظم من الشرك بالله تعالى . فالمشرك يعيش فاقدا سبب الحياة التي يحياها السبب الذي من أجله خلق ألا وهو عبادة الله عز وجل . فهو كمن خر من السماء مفارقا العروة التي كان يستمسك بها فهو يهوي في الكارثة . وهذا غاية ما ينبغي الفرار منه والخوف والحذر لمن عرف التوحيد وتأمل الآيات و الأحاديث الكثيرة المحذرة من هذا المصير المظلم .
هذا موضوع عن مرض السرطان أسأل الله أن ينفع به :
تتوفر الأن معلومات أكثرعن هذا المرض ولكن الطب يحتاج الى وقت للعمل بها . ويتعرض الطب لانتقادات كثيرة بخصوص الطريقة المعتمدة لعلاج السرطان , بينما يتزايد الإقبال على الطب البديل ففي الولايات المتحدة 40% يتعاطون الطب البديل . ويساعد الخوف من هذا المرض على دفع الناس في اتجاهات مختلفة لالتماس العلاج . والمؤسف ان الطب البديل لا يزال مشتت التوثيق مما سهل على البعض الخوض فيه واغراء الناس عن طريق الدعايات الكاذبة كما يفعل الهاشمي العماني الذي تبث له قناة فضائية خداعه وقد قرأت مقالا يذكر فيه انه يعالج السرطان ومرض الايدز ويتحدى العقم , هذا وهو لايقدر ان يدفع عن نفسه فضلا عن غيره . ولم يعرف له علم ولا دراسة ولا بينة فيما يدعيه , والواجب التحذير منه .
ينتشر مرض السرطان في الوقت الحاضر أكثر من أي وقت مضى .و هوثانى مرض مسبب للوفيات وهو اليوم أعلى بنسبة 44% وكانت نسبته لاتتجاوز 10% قبل اربعين سنة , وكانت نسبة الوفيات منه لا تتعدى 3% .
هناك ارتفاع كبير في معدل الوفيات من سرطان الثدي والجلد والأمعاء الغليظة والبروستاتا تقدر من 25% واستنادا الى الإحصائيات في الولايات المتحدة هناك 42% من مجموع الذكور و39% من مجموع الإناث يتوقع أن يصاب بنوع من انواع السرطان خلال فترة ما من حياته . سرطان الثدي هو السرطان الشائع لدى النساء وسرطان الرئة لدى الرجال يليه سرطان القولون.
توجد أبحاث كثيرة تخص مرض السرطان و نظريات متعددة تعزو المرض الى اسباب مختلفة داخلية من اضطرابات وظيفية وهرمونية وتمثيل غذائي وخارجية من غذاء و سموم وفيروسات وفطريات وطفيليات وديدان وغيرها . وتوجد لتلك الأبحاث على اختلافها معطيات يمكن الإستفادة منها بما يساعد على مكافحة المرض ويمكن تلخيص بعضا منها فيما يلي :
- يصاب الإنسان بخلايا سرطانية في جسمه هذه الخلايا لاتظهر في الفحوصات حتى يبلغ عددها بلايين قليلة لذلك فإن الطبيب سيخبر المريض بأنه لا توجد في جسمه خلايا سرطانية والسبب أن هذه الخلايا لم تبلع الحجم الذي تستطيع اكتشافه الفحوصات بينما هي موجودة فعلا .
- يصاب الإنسان بخلايا سرطانية مابين ست إلى اكثر من عشر مرات خلال فترة حياته ولكن الجهاز المناعي ( الدفاعي ) يقوم بالقضاء عليها في الغالب ..
- عندما يكون الجهاز المناعي للجسم قويا سيقوم بتدمير الخلايا السرطانية ويوقف تكاثرها ويمنعها من أن تصبح ورما سرطانيا .
- عندما يصاب شخص بمرض السرطان , يدل ذلك على أن هذا الشخص يعاني من مشاكل في التغذية والتمثيل الغذائي هذه المشاكل أما من ناحية المورثات أو من ناحية الوسط الذي يعيش فيه وطريقة ونوعية تغذيته واسلوب الحياة الذي يتبعه .
- من أجل احتواء مشاكل التغذية لابد من تغيير الغذاء بحيث يشتمل على كل ما ينفع الجسم ويقوي الجهاز المناعي خاصة .
- العلاج الكيميائي للسرطان يقوم على تسميم الخلايا السرطانية سريعة التكاثر كما يقوم بتدمير الخلايا السليمة سريعة التكاثر في نخاع العظم وفي الأمعاء ويحدث اضرار فيه وفي بعض الأعضاء كالكبد والكلى والقلب والرئة وغيرها .
- العلاج بالإشعاع يدمر الخلايا السرطانية ويحدث تدميرا وحروقا واضرارا بالخلايا والأنسجة والأجهزة السليمة .
- العلاج الكيميائي والإشعاعي يمكنه في البداية تقليل حجم الورم غالبا ولكن الإستخدام المطول للأشعة والكيميائي لن يؤدي الى زيادة في تقليص الورم .
- عندما يرتفع معدل السموم في الجسم بسب استخدام العلاج الكيميائي والإشعاعي سيكون الجهاز المناعي إما مدمرا أو ضعيفا وسيكون الجسم عرضة لمختلف الأمراض
- العلاج الكيميائي والإشعاعي يمكن يؤدي الى مقاومة الخلايا السرطانية له وإلى صعوبة تدميرها كما قد تؤدي الجراحة الى انتشار المرض الى اماكن اخرى في الجسم .
- من الطرق الفعالة لعلاج السرطان حرمان الخلايا السرطانية من الغذاء الذي تحتاجه لتتكاثر .
الخلايا السرطانية تتغذى على :
أ - السكر: منع السكر عن الخلايا السرطانية يحرمها من احد اهم مصادر عيشها . التقليل من الأرز والخبز والإكثار من الخضار , المواد التي يحلى بها عوضا عن السكر مواد ضارة في الأصل الا من بعض المواد الطبيعية كالعسل ولا يكثر منه . ويمتنع عن استخدم الملح المكرر ناصع البياض ويستبدله بالملح الطبيعي الخشن
ب- يؤدي استعمال الحليب الى تكون المواد المخاطية خاصة في الجهاز الهضمي ويتغذى السرطان على المواد المخاطية لذلك ينبغي تجنب استعمال الحليب . هذا وبحكم أن الحليب غذاء لصغار الحيوانات فإنه يحتوي على هرمونات النمو مما يساعد على تكاثر الخلايا السرطانيه , كذلك نوعية الحليب المتوفر في الأسواق من حيوانات لاتتحرك بحرية وتتغذى على مواد فيها نسبة عالية من الكربوهيدرات والهرمونات ويتعرض الحليب للبسترة مما يدمر نسبة عالية من الأنزيمات التي فيه .
ج- تعيش الخلايا السرطانية في وسط حمضي والإعتماد على اكل اللحوم يؤدي الى تكوين هذا الوسط و وينبغي أن يستعاض عن اكل اللحم بالسمك غير المقلي وشيئا من لحم الدجاج الأبيض ويكون الاعتماد على البروتين النباتي من المكسرات عوضا عن اللحم . ومعروف ان اللحوم في الوقت الحاضر لاتخلو من عقاقير وهرمونات النمو ومضادات حيوية وطفيليات وهي ذات تاثير ضار على مريض السرطان
د-غذاء مكون من 80% من خضار طازجة وعصيراتها وحبوب كاملة وبذور ومكسرات وقليلا من الفاكهة يمكن ان تحول الجسم من وسط حمضي الى وسط قلوي . و 20% طعام مطهو من خضار وبقوليات .ان عصير الخضار الطازجة يحتوي على انزيمات حية تسهل على الخلايا امتصاصها وتصل خلال 15 دقيقة لتغذي عليهاالخلايا السليمة وتقويها وتساعدها .لذلك ينصح بشرب عصير الخضار الطازجة والأكل منها ثلاث مرات يوميا . علما بأن الأنزيمات تتحطم بالحرارة عند 40 درجة مائوية .
ه- يتجنب المريض شرب القهوة والشاي والشيكولاته ماعدا الشاى الأخضر فيحتوي على مواد مقاومة للسرطان ويكثر من شرب الماء وافضل المياه زمزم واما مياة الحنفية فهي خطرة على المريض وكذلك المياه الصحية المعلبة فهي مياة حمضية ويمكن استخدام أجهزة التنقية ذات الفلاتر المتعددة والجودة العالية أو مياة الينابيع والآبار النقية البعيدة عن العمران .
- البروتين الذي يأتي من تناول اللحوم صعب الهضم و يحتاج الى انزيمات هاضمة والذي لايكتمل هضمه يتحلل في الأمعاء ويرفع مستوى السموم فيها
- تحتمي الخلايا السرطانية بغطاء من البروتين وعند اجتناب أكل اللحم يتوفر للمريض انزيمات هاضمة تذيب الجدار الذي تحتمي خلفه الخلايا السرطانية مما يجعلها مكشوفة أمام هجمات الخلايا الدفاعية القاتلة .
-امداد الجسم بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة مهم جدا ويمكن الجهاز المناعي من تدمير الخلايا السرطانية .
- تأثير مرض السرطان على الجسد والحالة النفسية للمريض يتطلب التحلي بروح عالية الثقة بالله عز وجل مؤمنة متسامحة متفائلة ولايساعد الخوف والغضب واللوم والتوتر بل يؤدي الى ارتفاع نسبة الوسط الحمضي في الجسم وهو الوسط المناسب لتكاثر السرطان .
- الخلية السرطانية لاتستطيع العيش في وسط غني بالأوكسيجين لذلك سيساعد التنفس العميق والتمارين الرياضية اليومية على رفع كمية الأوكسيجين في الجسم وبالتالي اضعاف الخلايا السرطانية
- من المهم جدا في مكافحة السرطان , تنقية الجسم من السموم حوالي 80% من مرضى السرطان يموتون من تراكم السموم وعدم قدرة الكبد على التعامل معها وليس من التلف الذي يحدثه السرطان في العضو المصاب . فتنقية السموم من الجسم مهمة للغاية ومكافحة الإمساك واختيار الغذا المناسب كثير الفائدة قليل الفضلات واستعمال المياة النقية . وتنظيف الجسم من السموم والمواد الثقيلة والمتراكمة وطرد الطفيليات والجراثيم وعدم استخدام المنظفات الكيميائة والمبيدات الحشرية وعدم التعرض للغازات المنبعثة من العوادم والديزل وغيرها .تجنب استهلاك المواد الحافضة والملونات واستخدام الأواني البلاستيكية فمثلا مادة الديوكسين ( Dioxin ) عالية السمية وهي من مسببات السرطان خاصة سرطان الثدي لذلك لاتحاول وضع وعاء بلاستيكي في الفريزر وفيه ماء هذا سيطلق قدرا من مادة الديوكسين في السائل ولا تستخدم فرن الميكروويف لتسخين الأكل في وعاء من البلاستيك او تضع المأكولات الساخنة في اكياس البلاستيك اتصال المواد الدهنية الحارة في الأكل بالبلاستيك يطلق الديوكسين من البلاستيك الى الأكل وبالتالي الى خلايا الجسم لذلك ينبغي استخدام الأواني الزجاجية والمصنوعة من المادة المعدنية الإستيل وتجنب استخدام الأواني البلاستيكية والالمنيوم .

بعد هذه المقدمة يمكن التوغل في ذكر نتائج بعض الأبحاث وكيفية التعامل معها :
- السرطان يبني لنفسه عروق دموية :
وسمي بالسرطان بسبب العروق الدموية الظاهرة كأرجل السرطان البحري والتي يتغذي عن طريقها .
تنشأ العروق الدموية في جسم الإنسان عند الحمل وعند التئآم الجروح وفي بعض الحالات المرضية مثل حالة مرض السرطان . قطع العروق الدموية عن السرطان يؤدي إلى القضاء على السرطان . مادة اسكوالامين تساعد على تعطيل تكون العروق الدموية وتوجد في زيت كبد القرش .
- الخلايا السرطانية ستأكل الجسم اذا لم تجد الطعام :
ذكرنا أن الورم السرطاني يتغذى على السكر ( الجلو كوز ) وتستهلك الخلية السرطانية من السكر مايزيد 4-5 مرات عن الخلية السليمة وعندما لا تجد ما يكفي منه تبدأ تأكل دهون العضل وغيره من الأعضاء .
تساعد مادة الهيدرازين سلفات على تعطيل الأنزيم المسئول عن اعادة انتاج الجلوكور في الكبد وذلك لحرمان السرطان منه .
- من الممكن مهاجمة الخلايا السرطانية وتدميرها :
تطلق الخلية السرطانية مادة ( أنزيم ) يسمى بيتا-جلوكورونيداز ( beta-glucoronidase ) هذا الأنزيم خاص بالخلايا السرطانية دون الخلايا السليمة ويمكن توجيه مركب قاتل للخلايا السرطانية ( نيترولوزايد) (nitrolosides
هذا المركب قاتل للخلايا السرطانية فقط ويكن تناوله مع الغذاء وبعدما يتم امتصاصه يجري في الدم دون أن تكون له أية فعالية وعندما يصل الى الخلايا السرطانية التي تطلق أنزيم ال( بيتا-جلوكورونيداز ) يبداء جزيء النيتروليزايد بتجميع جرعة كبيرة قاتلة على الخلية السرطانية مباشرة . ويمكن أن يحتوي غذاء مريض السرطان كمية من النيتروليزايد لقتل الخلايا السرطانية .
- ينشأ مرض السرطان بسب ضعف الجهاز المناعي للجسم :
فيتامين أ وفيتامين سي وفيتامين إي والزنك والسيلينيوم تساعد على طرد الجزئيات الحرة الشاردة السامة من الجسم . تقوم مضادات الأكسدة المذكورة باقتناص الشوارد الحرة المتجمعة حول غشاء الخلية الخارجي وبعض هذه الشوارد يمكنها التحرك الى داخل الخلية مسببة تلف كبير مؤثر على نمو الخلية الطبيعي . يحتوي زيت كبد القرش على مادة ال ( الكاجيلجليسرول ) ( alkylglycerols )
وهي مضاد اكسده قادر دخول الخلية والتقليل من وجود الشوارد الضارة داخل الخلية .
العلاج الكيميائي يدمر الجهاز الناعي . زيت كبد القرش يساعد على تقوية الجهاز المناعي ويدعمه .
هناك حالات كثيرة من السرطان شفيت باحداث تغييرات مهمة في الغذاء فقط . وبالرغم من أن التغيير في الغذاء كان صارما إلا أنه أثبت أن الغذاء هو مفتاح العلاج .
كما يمكن أن تلعب الأنزيمات دورا في العلاج . يقوم الورم بإرسال هرمون يسمى ( HCG) وهذا هو نفس الهرمون الذي يجري البحث عنه لإثبات الحمل لدى المرأة لآن خلايا الجنين سريعة التكاثر ترسله أيضا في أشهر الحمل الأولى فخلايا الجنين الأولى وخلايا السرطان تعتبر اساسا واحدة وبعد مرور بعض الوقت تؤثر بعض العوامل الجينية وانزيمات يطلقها البنكرياس وتعمل على تقليل سرعة تكاثر خلايا الجنين . يعمل الهرمون ( HCG) على حماية خلايا الجنين من هجمات الجهاز المناعي وبنفس الطريق يعمل على حماية السرطان . هنا يمكن الإستفادة من العلاج بالآنزيمات حيث ستقوم الأنزيمات بتفكيك الهرمون (HCG ) الذي تحتمي خلفه الخلايا السرطانية فيهاجمها الجهاز المناعي .
- الخلايا السرطانية لاتحب الأوكسيجين :
الخلايا السليمة تحب الأوكسيجين وتتنفس عليه والخلية السرطانية لاتحب الأوكسيجين وهي تعيش على الخمائر وقد يقتلها امدادها بالأوكسيجين . العلاج باستخدام الهيدروجين بيروكسايد أثبت فعالية ويعطى محلولا عن طريق الوريد وهو يرفع كمية الأوكسيجين في الدم مما يعرقل عمل الخلية السرطانية . ويمكن استخدام كبسولات من المغنيسيوم بيروكسايد بفعالية أكثر .

طريقة علاج السرطان

هذه كما ذكرنا نتيجة أبحاث وهي لمجموعة من الباحثين والأطباء في هذا المجال وهي موضوعة هنا كمعلومات فقط لاينبغي العمل بها بدون علم الطبيب .
1- كانترون (cantron ) : يبدأ بربع ملعقة شاي مرتين يوميا لمدة يومين ثم ربع ملعقة ثلاث مرات ثم بعد يومين ربع ملعقة شاي اربع مرات يوميا ثم بعد اسبوع يصل الى الجرعة الثابتة نصف ملعقة شاي اربع مرات يوميا .
2 – فيتامين ب17 :
500 ملجم مرة واحدة يوميا بعد يومين 500 ملجم مرتين يوميا بعد يومين 500ملجم ثلاث مرات بعد يومين حبتين 500 ملجم صباحا ومساء ووحدة عند النوم وبعد يومين الجرعة الثابتة حبتين ثلاث مرات يوميا 3000 ملجم في اليوم.
3 – سكالامين ؛ 30 ملجم لكل كيلو جرام من وزن الجسم تقسم على مرات ثلاث في اليوم . وفي العادة لاتتعدى الجرعة 3000 ملجم مهما زاد الوزن .
4 – جنيستن (Genestein-Plus)
10 ملجم لكل كيلوجرام من وزن الجسم مقسمة على ثلاث مرات يوميا .
5 – بذور المشمش مصدر هام لفيتامين ب 17 .
6 – رفع درجة القلوية في الجسم بتناول الماء المعدل يوميا .
7 - من أجل تقوية الجهاز المناعي يتناول 2- 4 كبسولات من اللبا ( اول الحليب الذي يأتي عقب ولادة البهيمة مباشرة )
من وسائل العلاج الجراحة بالأعشاب :
توجد خلطة من مرهم فعال يستعمل في الغالب خارجيا ويوضع على مقربة من الورم مباشرة . قد تبلغ فعاليته اذا كان معدا اعدادا جيدا 100% وهذا لايعني انه العلاج المناسب لجميع أنواع السرطان . يتم تحضير هذه الخلطات من أعشاب وتوضع فوق الجلد قريبا من الورم . يؤدي وضع هذه الخلطة أو المرهم الى احداث ندبة يتفاعل لها الجسم ويتحسس أذا لم يكن هناك ورم فلن يحدث شيء , ولكن أذا وجد ورم في الأنسجة التي تقع تحت المنطقة الجلدية التي وضع عليها المرهم فإن هذا المرهم سيجبر الجسم اثناء تفاعله على دفع الورم نحو الجلد حتي يطرده خارجا في مدة إسبوعين أو ثلاتة وفي بعض الحالات لايخرج الورم صلبا ولكنه يخرج على شكل سائل غليظ . وهذه الطريقة معروفة و ذات تاريخ طويل في الطب في امريكا الشمالية ولايزال يستخدمها الآلاف من الناس للتخلص من بعض الأورام السرطانية . وتم فحص أعداد من النساء أصابهن سرطان الثدي واستخدمن هذه الطريقة اما بمفردهن أو بمساعدة خبير وبينهن طبيبة استطاعت اخراج الورم من ثديها . قد يسبب هذا العلاج بعض الجراح والحروق على الجلد .
هناك خبراء استطاعوا بواسطة هذا العلاج أخرج أورام من عمق الجسم .
عندما تصاب امرأة بسرطان الثدي وقبل العلاج الطبي وقبل التدخل الجراحي وحتى قبل أخذ عينة من الورم , يمكن أن يستدعى خبير في العلاج المذكور لمناقشة مدى امكانية علاج الورم بالطريقة السابقة بدون مخاطر . لقد أمكن اسالة ورم من الدماغ عبر ندبة في الرقبة بهذه الطريقة , وأمكن علاج سرطان الرئة بنجاح بنفس الطريقة . كل هذه النتائج الناجحة لاتعني أن هذا العلاج بدون مخاطر ولا ينبغي الإقدام عليه من دون متابعة صاحب معرفة في هذا المجال . هذه الطريقة كان معمولا بها طبيا فيما مضى وجرى استبعادها مثلها مثل كثير من الأساليب العلاجية الطبيعية التي قضى عليها الطب واستبعدها تماما بطريقة مأساوية .
ذكر بعض الأعشاب
غالب الأمراض ذات الطبيعة المزمنة يكون فيها احتواء المرض أقرب من امكانية الشفاء. و بهذا يستطيع المريض العيش بحيوية ونشاط من دون ان يتحقق له الشفاء التام .
وبالرغم من أنه يستخدم اليوم كل شيء ممكن لعلاج السرطان من جراحة ومن اشعاع و العلاج الكيميائي بانواعه , لكن يبدو واضحا ان طريقة علاج الطب للسرطان تحتاج الى ان يعاد تقييمها بحيث يمكن التعامل مع المرض بطريقة تقترب من طريقة التعامل مع الأمراض المزمنة وذلك بسبب الأخطارالكثيرة التي يحملها العلاج الطبي المعمول به الآن والتي قد تفوق في اضرارها المرض نفسه .
من من المرضى الذين نجوا من السرطان بعد العلاج الطبي والذين تم القضاء على جميع الخلايا السرطانية التي كانت في اجسادهم من منهم لايزال يحتفظ بجهاز مناعي قوي وقادر على حماية الجسم من عودة المرض , هذه هي المشكلة , هناك أفراد من هؤلاء الذين تم علاجهم وشفوا وماتوا بسبب آخر غير مرض السرطان تبين فيما بعد ان السرطان كان موجودا لديهم فعلا وهم لايعلمون.
يعتبر العلاج الطبي للسرطان قليل النجاح بسبب التركيز على تدمير الخلايا السرطانية بينما يتم إغفال الوضع العام للجسم .
إن المبدا الصحيح الذى ينبغي أن يكون عليه العلاج هو كيفية السيطرة على المرض من دون اضعاف المريض .
قلنا أن الغذاء يعتبر مفتاح العلاج بالنسبة لمرض السرطان وهناك نصائح في كيفية ونوعية الغذا ينبغي تقديمها لدعم الجسم وتخفيف الإجهاد الواقع عليه وهذا في جميع حالات السرطان كان ذلك سرطان الثدى أو سرطان الدم أو القولون وغيره من المهم جدا ارجاع الجسم إالى حالته الصحية الأولى .
العلاج الطبي المستخدم اليوم علاج هجومي على المرض قاسي على المريض والحاجة تدعو الى تخفيف وقع هذا العلاج واضراره وذلك باعتماد استخدام الأعشاب وبهذا يستفيد المريض فائدة أكبر. الجمع بين العلاج الطبي الذي يقوم على مبدأ قتل الخلايا السرطانية والعلاج بالأعشاب الذي يعتمد دعم الجهاز الدفاعي للجسم ليتولى القضاء على المرض وحماية الجسم منه في صالح المريض .
إن استخدام العلاج الطبي الجراحي والعلاج بالأعشاب يمكن أن يعطي نتائج فعالة ليس باستطاعة العلاج الطبي وحده تحقيقها .
بالرغم من أن العلاج الجراحي يعتبر الأكثر فعالية في استئصال الأورام السرطانية إلا أن المستفيدين من هذا العلاج يعتبرون قلة . ففي بعض من الحالات تؤدي الجراحة الى انتشار المرض بحيث يصبح من المستحيل تصحيح الوضع . وحتى عند إزالة الورم السرطاني من أساسه و في مرحلة سهلة من مراحل المرض الأولى فإن الخطر من عودة الورم يبقى ممكنا دائما , وهذا ما يقوي المذهب الذي يقول به اصحاب الأعشاب وهو أن الإصابة بالسرطان ليست اصابة موضعية ولكنها ضعف عام في الجهاز الدفاعي الطبيعي للجسم .
عند اعتماد العلاج الجراحي للمرض واستخدام العلاج بالاعشاب معا ستكون النتيجة مفيدة جدا للمريض حيث سيؤدي العلاج بالاعشاب الى رفع مستوى الحيوية في الجسم وتقوية الجهاز المناعي ودعم الكبد وتقليل الإلتهابات . العلاج بالأعشاب سيقلل من خطر السموم على الجسم وسيحد أيضا من التاثيرات الجانبية للعلاج الكيميائي والإشعاعي عند استخدامه , كما انه سيزيد من احساس الجسم وتفاعله واستفادته من العلاج .
ليس بالمستطاع انكار اهمية علاج السرطان بالأعشاب وما يستخدمه الطب من عقاقيراكثرها جاءت من النباتات . ولاشك ان هناك نباتات واعشاب لعلاج هذا المرض أكثر فعالية منها ما لا نعلمه ومنها ما يحتاج إلى توثيق واعتماد الحذر يقضي باستخدام المنتاول الآمن السهل فمثلا :
نبات الجنسنج ( باناكس جنسنج )
ونبات الوثينيا سومنيفيرا
ونبات الإستراغالس
ونبات الجنسنج ( سيبيريان جنسنج ).
هناك اعتبارات ينبغي الأخذ بها في علاج السرطان .
-دعم مقاومة الجسم تزيد من حيويته . فالمريض يمكن ان يعيش وهو مريض بالسرطان بدلا من أن يموت بالسرطان .
يستخدم نبات البانكس جنسنج لتقوية مقاومة الجسم فهو يقوي الهضم ويقوي النشاط الكظري يزيد انتاج الكورتيزول في حالة الإجهاد الخطير يسهل الإستجابة الكظرية ويساعد على تقليل التأثيرات الجانبية للأدوية السامة التي تستخدم في علاج السرطان .
نبات السيبيريان جنسنج : يرفع مقاومة الجسم للتأثيرات الضارة الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية . ويرفع مدة حياة فئران التجارب التي تعرضت لفترات اشعاعية مطولة . وعندما يعطى لمريض السرطان فإنه يقلل من تأثيرات العلاج الإشعاعي الجانبية و تأثيرات العلاج الكيميائي االضارة وآثار التدخل الجراحي السلبية على المريض ويزيد من فترة حياة المريض في المراحل النهائية للمرض . وليس لهذا النوع من نبات الجنسنج تأثيرات سمية مباشرة على الخلايا وقد لوحظ تأثيره النافع في تحفيز الجهاز المناعي للجسم وتنشيطه لموجهة مرض السرطان .
نبات الإستراغالس :
يستخدم في الصين كمنشط يدعم حيوية الجسم والدم ويكافح التعرق والضعف ونزلات البرد والتهابات الجيوب الأنفية المزمن وضعف التنفس وينشط الرئة وينعش الأنسجة ويطرد السموم ويزيل التقيحات والتقرحات . ويخفف الضغط على الجهاز المناعي ويقويه ويعتبر علاج مساعد في مكافحة السرطان .
بعض المرضى الذين اصيبوا بورم سرطاني بدائي في الرئة وجربوا العلاج الطبي مع العلاج باستخدام الجنسينج باناكس وأوراق الاستراغالس استفادوا واعتبرت النتيجة ناجحة وامتدت حياتهم الى 17 سنة
الوثينيا سمنيفيرا :
نبتة هندية منشطة للجسم استخدمت لعلاج الاضطرابات العصبية . اعطيت لفئران التجارب عن طريق الفم فقلصت حجم الورم وخففت من نقصان الوزن ومن نسبة الوفيات, وفي احدى الدراسات عن تأثير الوثينيا سومنيفبرا و الباناكس جنسنج امكن تقليص حالة الجهد الواقع على الجسم من المرض باستخدم احدى هاتين النبتتين او كلاهما معا ولم تظهر لهما اية آثار سمية بعد ثمانية أشهر من الاستخدام المتواصل .
- العلاج بتنشيط الجهار المناعي :
الإكيناسيا : هذه العشبة محفزة للجهاز المناعي وتعمل على رفع مقاومة الجسم للفيروسات وللبكتيريا , وتوصف لعلاج اضطرابات الجهاز المناعي المزمنة . نبتة
الاستراغالس و الوثينيا سومنيفيرا والسيبيريان جنسنج و الحميض ونبتة مخلب القط وهي واحدة من اثناعشرة نبتة من هذا النوع استخدمت لمكافحة داء المفاصل وحساسية الفطريات ومعالجة ضعف المقاومة في الجسم وغير ذلك .
الفطر المعروف باسم شايتاك والفطر المسمى رايشي : معروفة بخواص عالية في رفع فعالية الجهاز المناعي ومكافحة السرطان .
هناك دراسات يابانية حديثة ترى أن مركب طبيعي من مادة الجرمانيوم له تأثير مهم على اكثر انواع السرطان , ويبدو انه يستنفر الجهار المناعي وانتاج الإنترفيرون . وربما وجد بعض الجرمانيوم في الثوم , ويوجد في فطر الشايتاك وبعض انواع الفطر والأعشاب وفي الباناكس جنسينج .
الصبر : هناك دراسة استخدمت فيها مادة الميلاتونين لوحدها أو مع الصبر اعطيت لأشخاص لديهم أورام سرطانية فاعطت نتائج ايجابية ومن هذه الأورام ما كان في الرئة ومنها الثدي وفي المخ وكانت النتائج افضل بالجمع بين الميلاتونين والصبر.
وتوجد في الصبر ماده اسيمانان وهي المادة الفعالة فية تساعد الجهاز المناعي على مهاجمة الأورام السرطانية.
- من المهم لعلاج السرطان حركة جريان الدم وجريان السائل اللمفاوي وازالة الانسدادات , الدم يمد الخلايا بالغذاء والأكسيجين ويزيح السموم عن الخلايا فينبغي جريانه بمايكفي .
سالفيا ملتي اوريزا : اعطيت هذه النبتة لواحد وثلاثين مريض يتناولون العلاج الكيميائي من اصل سبعة واربعين مريض بسرطان الغدد اللمفاوية بينما بقي ستة عشر من المرضى على العلاج الكيميائي فقط , من هؤلاء الذين تناولوا العلاج الكيميائي مع النبتة المذكورة تسعة منهم تمتعوا بالشفاء التام والباقي شفاء جزئي . واما المجموعة الثانية الذين تناولوا العلاج الكيميائي فقط الشفاء التام لإثنين منهم والباقي شفاء جزئي .وبلغت النسبة في الحالة الأولى 100% وفي الثانية 75% .
هذه النبتة تعمل على تحسين جريان الدم وهي تعتبر مضادة للأكسدة .
هناك طرق لعلاج السرطان ونباتات كثيرة ليس بالإمكان وصفها هنا وتحتاج الى بحث مطول ربما يتيسر الوقت لنقل المزيد من المعلومات عن هذا المرض وأسأل الله الشفاء لجميع مرضى المسلمين .

مكتبة المسجد النبوي
23/12/1428
1/1/2008


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بعض المعلومات عن مرض السرطان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كويت 87 :: [§¤° منتــــــديات التعـــــليم و المجتــــمع °¤§] :: الــطــب و الــصــحــه الــعــامــة-
انتقل الى: